السبت ، ٢٤ اكتوبر ٢٠٢٠ ساعة ٠٨:٥٢ صباحاً

هذه هي الدولة التي لوحت بقوة لإيقاف الحوثيين وهجومهم على مأرب

جددت بريطانيا رفضها للحملة العسكرية التي يشنها الحوثيون على محافظة مأرب النفطية (شمال شرق اليمن).

وقال نائب المندوب البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة جوناثان ألين, في جلسة مجلس الأمن إن هجوم الحوثيين يؤدي إلى خسائر محزنة ويهدد بعرقلة العملية السياسية في هذه المرحلة الحاسمة

وعبر نائب المندوب البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة عن ترحيبه بالبيانات التي وصفها بالقوية للمبعوث الخاص"مارتن جريفيث، بشأن مأرب.

وطالب مجلس الامن والمجتمع الدولي بإرسال رسالة قوية وموحدة إلى الحوثيين مفادها أنه يجب عليهم وقف هجومهم على مأرب.

وأضاف "الوقت ينفد و يتعين على الأطراف التحرك بسرعة للاتفاق على وقف إطلاق النار والانخراط في عملية سياسية شاملة و إذا لم يفعلوا ذلك، يجب أن يكون هذا المجلس على استعداد لاتخاذ إجراءات لم يفصح عنها.

والأربعاء، أعلنت جماعة الحوثيين، رفض كافة الضغوط الدولية لايقاف تصعيدها العسكري في محافظة مأرب النفطية (شمال شرق البلاد).

وقال نائب رئيس حكومة الجماعة لشئون الدفاع والامن جلال الرويشان إن قواتهم ماضية في السيطرة على مأرب وجميع  الأراضي اليمنية والمياه الإقليمية أياً كان حجم الضغوط السياسية والدبلوماسية على حد تعبيره .

وكان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عبر أمس الثلاثاء عن قلقه البالغ من استمرار الحملة العسكرية التي يقوم بها الحوثيون في اتجاه مأرب، محذراً من آثار مضاعفةعلى مجمل العملية السياسية

وحشد الحوثيون آلاف المقاتلين مؤخراً وشنوا هجوماً كبيراً من عدة محاور على مأرب بغرض السيطرة على المحافظة النفطية