الاربعاء ، ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ ساعة ٠٥:٣٦ صباحاً

فيديو ينتشر كالنار في الهشيم.. وتيك توك تحاول وقفه

تسابق منصة تيك توك الزمن لإيقاف انتشار مقطع فيديو رسومي ينتشر على التطبيق ويظهر رجلاً يطلق النار على نفسه بمسدس، وحظر حسابات الأشخاص الذين يعيدون تحميل المقطع.

وأعاد مقطع الفيديو إشعال الجدل حول ما تفعله منصات التواصل الاجتماعي للحد من تداول المواد المقلقة.

وتقول تيك توك: إن المقطع تم بثه في الأصل عبر فيسبوك في أواخر شهر أغسطس وظهر على تطبيقات أخرى، وأكد ممثل تيك توك أن مقطع الانتحار بدأ بالانتشار حديثًا.

وعندما أصبح مجتمع تيك توك على علم بالمقطع، بدأ العديد من صناع المحتوى بنشر مقاطع فيديو تحذر متابعيهم من البحث عن صورة رجل يجلس أمام مكتبه بلحية رمادية وشعر طويل والابتعاد بعيدًا عن الفيديو.

وتحدث صناع المحتوى الآخرون عن الجزء الأكثر إزعاجًا من الفيديو الذي يتم إخفاؤه داخل صورة ذات مظهر غير ضار.

وقال المتحدث باسم المنصة: اكتشفت أنظمتنا تلقائيًا هذه المقاطع وأبلغت عنها لانتهاكها سياساتنا ضد المحتوى الذي يعرض الانتحار أو يشيد به أو يمجده أو يروج له.

وأضاف "نحن نحظر الحسابات التي تحاول تحميل المقطع مرارًا وتكرارًا، ونقدر أعضاء مجتمعنا الذين أبلغوا عن هذا المحتوى وحذروا الآخرين من مشاهدة مقطع الفيديو هذا أو التفاعل معه أو مشاركته على أي منصة احترامًا للشخص وعائلته".

وظهرت هذه الأنواع من مقاطع الفيديو على مواقع أخرى في الماضي، من ضمنها فيسبوك وإنستغرام.

وبالنظر إلى أن مقاطع فيديو تيك توك تظهر في موجزا رئيسيا واحدا – يُعرف باسم صفحة "For You" – التي يتصفحها الأشخاص، فقد يكون من الصعب تجنب اللقطات.

وقد يفسر ذلك سبب محاولة مجتمع تيك توك توخي الحذر الشديد بشأن تحذير الآخرين حول الصور الموجودة في الفيديو.

وبدأت التحذيرات أيضًا بالظهور على إنستغرام، حيث يتم تداول مقطع الفيديو، فيما تحدث الآباء عبر مواقع مثل تويتر عن أطفالهم الذين شاهدوا الفيديو، وما نتج عن ذلك.

وقال المتحدث باسم تيك توك: "إذا كان أي شخص في مجتمعنا يعاني من أفكار الانتحار أو يشعر بالقلق بشأن شخص ما، فنحن نشجعه على طلب الدعم، ونوفر الوصول إلى الخطوط الساخنة مباشرة من تطبيقنا وفي مركز الأمان لدينا