الأحد ، ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ ساعة ٠٤:٥٥ صباحاً

هذا هو المصير النهائي الذي وصل إليه الشيخ الحجوري بعد إصابته المباشرة في صدرة قبل قليل والحزن سيد الموقف

أصيب الشيخ السلفي "يحيى الحجوري" بطلق ناري،إثر محاولة اغتياله في محافظة مأرب اليوم الأحد.

مصادر محلية أكدت أن سيارة مليئة بالمسلحين اعترضت سيارة الحجوري حيث أطلقوا عليه النيران،ما أدى إلى إصابته إصابة خطرة، بطلقتين إحداهما في الصدر والأخرى في الفخذ.

 

وأشارت المصادر إلى أن هناك استنفار كبير في مأرب من قبل أتباع الزعيم السلفي، للرد على محاولة الاغتيال.

ويعتبرالشيخ الحجوري من أبرز الشخصيات السلفية، وخلف الشيخ السلفي الراحل مقبل الوادعي في إدارة معهد دار الحديث بدماج ويدير حالياَ دار الحديث بمديرية الجوبة، جنوب غرب مدينة مأرب.