الأحد ، ٠٩ أغسطس ٢٠٢٠ ساعة ٠٢:٥٢ صباحاً

آخر الحلول المقدمة في مفاوضات الرياض حتى اللحظة .. تنص على هذه التغيرات الطارئة والجديدة

 قال صحفي يمني إن الخلاف بين الشرعية والانتقالي حول الإدارة الذاتية، في إشارة إلى المفاوضات التي تشهدها العاصمة السعودية الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي من أجل تشكيل حكومة جديدة بموجب اتفاق الرياض.

وقال الصحفي والمحلل السياسي جلال الشرعبي، المقرب من دوائر صنع القرار، إن "‫تحالف الفساد والمال يسعى لاختيار رئيس حكومة جديد فيما الرعاة الاقليميين والدوليين مع بقاءالدكتور معين". ‬

وكشف الشرعبي في تغريدة على حسابه بموقع تويتر عن أن "آخر الحلول المقدمة (في مفاوضات الرياض) تسمية رئيس الحكومة ومحافظ ومدير امن عدن وإعلان تراجع الانتقالي عن الإدارة الذاتية في نفس الوقت".

وكانت شبكة أبابيل الإخبارية أول من نقلت عن مصادر مقربة من المناقشات التي تجري في العاصمة السعودية الرياض،  إنه تم التوافق على استمرار رئيس الحكومة الحالي الدكتور معين عبدالملك في رئاسة الحكومة المقبلة.

وأكدت الشبكة نقلاً عن مصادرها أنه توافق جميع الأطراف على شخص معين عبدالملك، بعد خمسة أيام من المداولات الساخنة بين ممثلين عن الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي.

وذكرت الشبكة أن الدكتور معين عبدالملك سيحظى بنائبين أحدهما من حزب المؤتمر الشعبي العام والثاني من المجلس الانتقالي.

وقالت إن الساعات القادمة ستشهد تقديم الطرفين لأسماء لشغل المنصبين، فيما لا تزال المفاوضات جارية حول تقاسم الوزارات السيادية.