40 % من طائرات العالم على الأرض.. ولا تجد مكاناً يؤويها

إذا كنت في إحدى المدن المزدحمة في العالم، وكنت تعاني من إيجاد مساحة لصف سياراتك، فلا تتذمر، فالطائرات الآن تواجه نفس المصير، إذ إنها قد لا تجد قريبا مكانا يأويها على الأرض، مع نفاد أغلب أماكن الانتظار في المطارات.

وتخضع حاليا 98% من المسارات الجوية في العالم لقيود سفر مشددة، تتضمن إغلاقا أو حظر سفر جزئي أو تدابير الحجر الصحي، وفقا لبيانات اتحاد النقل الجوي الدولي "اياتا".

وفي أوروبا، من المتوقع أن تتراجع السعة المقعدية بنحو 90% في الربع الثاني من 2020. وفي الشرق الأوسط، من المتوقع أن تتراجع السعة بنحو 80%، فيما ستتراجع بالولايات المتحدة وآسيا بنسبة 50%، وفقا لأحدث بيانات إياتا.

وهناك نحو 10.5 ألف طائرة، تمثل 40% من إجمالي أسطول الطائرات العالمي، متواجدة على الأرض دون تشغيل، ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد.

ومع تزايد عدد الطائرات التي لا تجد ركابا، يبرز التساؤل الهام، وهو كيف سيتم استيعاب هذه الطائرات على الأرض.

وتحاول شركات الطيران أن تبقي الطائرات بالقرب من موطنها. وفي الوقت الحالي، تمتلئ الممرات ومناطق الصيانة وأماكن التحميل في مطارات العالم بالطائرات.

وقال سيرجيو فيرنانديز، المدير الإقليمي للمطارات والركاب والشحن والأمن لقارة أوروبا في اياتا، إن شركات الطيران ترغب في وضع طائراتها في المطارات القريبة منها، لكي تستطيع صيانتها، وعودة العمل في أسرع وقت عندما تسمح الظروف بذلك.

وفي الولايات المتحدة، أعلنت كل من شركة دلتا وأميركان إيرلاين، عن تخزين 1000 طائرة.

ويقع أكبر مركز لشركة دلتا إيرلاين في مطار هارتسفيلد جاكسون في أتلانتا بولاية جوريا، ويعد من أكثر المراكز ازدحاما في العالم. والآن، تصطف طائرات الشركة في ممر من أحد ممرات المطار الخمسة. ولم تسلم المطارات الصغيرة من هذا الأمر أيضا، فعلى سبيل المثال مطار تولسا في أوكلاهاما بالولايات المتحدة يعد مخزنا لأسطول طائرات شركة أميركان إيرلاين. ولا يختلف هذا الأمر عن باقي مطارات العالم، من لندن إلى دبي وسنغافورة، إذ أصبحت المطارات أماكن لصف الطائرات وليس لإقلاعها.

وأوروبا حاليا موطنا لنحو 500 طائرة على الأرض، بينها 150 طائرة كانت تنقل أكثر من 5 ملايين شخص كل عام. ومازال هناك مساحة كافية لصف أسطول الطائرات، وفقا لفرنانديز.

ولكن لا تتبع كل شركات الطيران نفس السياسة، ففي سويسرا على سبيل المثال، يتم صف الطائرات المدنية في قاعدة عسكرية بالقرب من زيوريخ، وهي قريبة من منطقة أعمال الطائرات.

وقبل صف الطائرات، هناك بعض الأمور التي يجب القيام بها، إذ يجب تنظيف كابينة الطائرة قبل تغليفها، كما يجب تجفيف الخزانات من الوقود وإخراج الزيت من ماكينات الطائرة.

ووضع الطائرات في أماكن الوقوف بالمطارات ليست مجانية، ففي الوقت الذي تعفى فيه مطارات مثل هيثرو وشارل دي غول الطائرات من رسوم الاصطفاف، تطبق باقي المطارات رسوما. وخاطبت اياتا وزارات الطيران في العالم مطالبة بتخفيض رسوم انتظار الطائرات.

وتمثل تكلفة انتظار الطائرات، ما يعادل 2% من إيرادات المطارات، ولكنها قد تتغير تلك النسبة نظرا للظروف الحالية.