الثلاثاء ، ٠٧ ابريل ٢٠٢٠ ساعة ٠٩:٣٣ صباحاً

مصادر رسمية تؤكد طلب اليمن من المملكة تغيير سفيرها آل جابر

nbsp;كشفت مصادر رسمية متطابقة عن تقدم اليمن بطلب رسمي بتغيير السفير السعودي محمد آل جابر على خلفية أخطائه وتدخلاته الفجة في الملف اليمني. وأكدت المصادر ذاتها أن رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي طلب من قيادة المملكة العربية السعودية تغيير السفير آل جابر ضمن حزمة مطالبات تتعلق بمراجعة وتقييم آلية عمل تحالف دعم الشرعية بما يضمن تلافي أوجه القصور وتعزيز فرص استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب الحوثي. وأرجعت المصادر جزء كبير من العجز والجمود والإخفاق الذي تعاني منه جبهات الشرعية إلى طريقة إدارة السفير السعودي لهذا الملف وتسويقه لرؤية مغلوطة عن الوضع في اليمن لدى صانع القرار في المملكة، علاوة على وقوفه منذ بداية عاصفة الحزم حجر عثرة أمام تشكيل هيئة قيادية عليا مشتركة من قيادة البلدين لإدارة معركة استعادة الشرعية وتحقيق أهداف التحالف العربي. وأشارت المصادر إلى رفض رئيس الجمهورية استقبال السفير السعودي أكثر من مرة وكذلك توبيخه للسفير في عدد من اللقاءات بسبب مواقفه وسلوكه وتدخلاته في الشأن اليمني بصورة تخلو من الدبلوماسية وتفتقد إلى الحكمة والحنكة التي تتعامل بها القيادة السعودية مع الشأن اليمني. ولفتت إلى أن طلب الرئيس هادي جاء بعد تلقيه شكاوى عديدة من وزراء ومسؤولين في الحكومة اليمنية عن تدخلات السفير في أعمالهم وإملائه على بعض الوزراء ما يفعلون وما لا يفعلون. وقالت المصادر إن طلب تغيير السفير يحظى بترحيب شعبي واسع ومباركة سياسية إذ أيد عدد من مستشاري الرئيس هذا الطلب بالإضافة إلى رغبة عدد من قيادات الأحزاب السياسية في هذا الأمر. وتسببت تغريدات للسفير آل جابر على خلفية اتفاق الرياض في إثارة الرأي العام إذ انتقد السفير مناورة عسكرية لأحد ألوية الحراسة الرئاسية في منطقة شقرة ما دفع عدد من الناشطين والسياسيين إلى شن هجوم لاذع على السفير ووصفه البعض بأنه "بريمر اليمن" في إشارة إلى الحاكم العسكري الأمريكي في العراق.   وعين آل جابر سفيرا للمملكة في اليمن في ١ سبتمبر ٢٠١٤ أي قبل انقلاب الحوثي ب٢١ يوم ويوشك على إتمام سنته السادسة في منصبه.