عاجل

مسؤول بارز في «الشرعية» يرفض الخضوع للكشف عن «كورونا» اثناء عودته من دولة موبؤة بالفيروس (الاسم - المنصب الرفيع )

  ذكرت مصادر محلية في محافظة حضرموت، أن مسؤول في الحكومة الشرعية، رفض الخضوع لإجراء الكشف عن أعراض الإصابة بكورونا ومرافقوه اثناء وصولهم الى مدينة سيئون ، اليوم قادمين من بلد عربي موبؤ بالفيروس.  

وقالت ان محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، رفض ، الخضوع لإجراءات الكشف عن أعراض الإصابة بفيروس كورونا في المنفذ الغربي للمدينة.

وفي السياق أكد  عاملون في الفريق الصحي التطوعي بنقطة الهنجر، إن "شمسان" دخل إلى مدينة تعز، رفقة ستة أطقم تقل العشرات من المرافقين، دون التوقف للخضوع للفحص الروتيني، المتمثل بقياس درجة الحرارة للكشف عن الاشتباه بالإصابة.

وأوضحوا أن مرافقي محافظ تعز القادم من جمهورية مصر العربية ، تلفظوا على الفريق الصحي بألفاظ غير لائقة، في الوقت الذي كان يفترض أن يشيد بالجهود التي يقوم بها الفريق.

كما أكدوا  حرصهم على أن لا يدخل أحد إلى مدينة سيئون  دون أن يخضع للفحص، لافتين إلى أنهم يبذلون جهودهم  كنوع من الإجراءات الوقاية.

ودعا الفريق الصحي، أبناء تعز لمطالبة المحافظ بالخضوع لفحص طبي شامل، أو الدخول في الحجر الصحي كونه يمثل حالة اشتباه بالإصابة من الدرجة الأولى لأنه جاء من بلد موبوءة.

وعبر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي عن استياءهم واستنكارهم إزاء هذا التصرف غير المسؤول من قبل المحافظ نبيل شمسان الذي يعد الرجل الأول في محافظة تعز، والذي من واجبه العمل على توفير المتطلبات والاحتياجات الطبية اللازمة لمواجهة كورونا، وحشد الجهود للتوعية بطرق الوقاية من هذا الوباء القاتل.