الجمعة ، ١٩ يوليو ٢٠٢٤ ساعة ٠٥:٣٠ مساءً

صحفي اقتصادي يكشف عن عجز حوثي على مواجهة قرارات مركزي عدن والحكومة

كشف صحفي متخصص بالشأن الاقتصادي، عن عجز ميليشيا الحوثي الإرهابية، على مواجهة بين قرار وإجراءات البنك المركزي والحكومة، في إشارة إلى التعميمات الصادرة عن وزارتي النقل والاتصالات وتقنية المعلومات .

 

|| الأخـبـار الأكـثـر زيـــارة
5 فئات ممنوعة من تناول القهوة.. ماذا يحدث لهم ؟ .. مفاجأة صادمة

 

5 علامات في العين تنذر بأمراض خطيرة.. إحداها تشير إلى ورم بالمخ

 

ماذا يحدث لجسمك عند تقليل السكر؟ وما الكمية الموصى بها يوميًا؟.. معلومة أول مرة تعرفها 

 

 تجعلك أكثر عرضة لمرض السكر.. تجنب ممارسة هذه العوامل بعد الان وهذه طرق الوقاية!!

 

ماذا يحدث لجسمك عندما تتجاهل انخفاض مستويات فيتامين د ؟ .. لن تتوقع الأعراض 

 

الصحفي ماجد الداعري في منشور على حسابه في فيسبوك، رصده (نافذة اليمن)، اشار الى ان شراء الحوثيين للعملة القديمة لا يقتصر من المناطق المحررة او الطبعات القديمة فقط وإنما يشترونها حتى من المواطنين والتجار والصرافين بمناطق سيطرتهم.

وأوضح أن الميليشيات قامت نقاط لذلك على المنافذ الحدودية وصولا إلى شراء العملة الكبيرة من الألف ريال قعيطي فئة دال التي طبعتها الشرعية بعد نقل البنك المركزي إلى عدن، رغم اعلانهم بأنها عملة مزورة وغير قانونية هي الآخرى .

وقال "هذا يعزز قناعاتنا بأن هذه المليشيات تعاني حالة تخبط وتعرف أنها فقدت البوصلة فلجأت إلى تكديس العملة القديمة والكبيرة بشكل عام نظرا لحاجتهم النقدية إليها للتداول في مناطقهم قبل صدور قرار الغاء التعامل بها من البنك المركزي اليمني المعترف به دوليا بعدن".

وبناء على ذلك استنتج الداعري "أن المليشيات لا تملك اي رؤية نقدية او حيلة مصرفية لمواجهة تصعيد البنك المركزي والحكومة الشرعية في سحب البساط والمؤسسات الحكومية الإيرادية منها لتجفيف مصادر تمويلها المالي تمهيدا لاضعافها في معركة الحسم العسكري التي تلوح في الأفق".

واضاف أن الميليشيات لا تجد أمامها اي وسيلة او بصيرة غير تكثيف الجبايات والمضاربات لتحقيق اكبر فوارق صرف ممكنة بهذه المرحلة على حساب معاناة الشعب وقوته اليومي هنا وهناك.


اقرأ أيضاً : 

آخر توقعات ليلى عبد اللطيف 2024.. تفاصيل صادمة ترعب الدول العربية !