الجمعة ، ٢١ يونيو ٢٠٢٤ ساعة ٠١:٠٧ مساءً

وداعا للعقاقير والادوية .. مشروب بسيط يحميك من الضغط وينظم السكر في الدم

يمكن أن يكون لارتفاع ضغط الدم تأثير كارثي على الجسم إذا تُرك دون علاج، لحسن الحظ، يمكنك بسهولة عكس القراءة العالية من خلال اتخاذ قرارات بسيطة في نمط الحياة.

 

|| الأخـبـار الأكـثـر زيـــارة
5 فئات ممنوعة من تناول القهوة.. ماذا يحدث لهم ؟ .. مفاجأة صادمة

 

5 علامات في العين تنذر بأمراض خطيرة.. إحداها تشير إلى ورم بالمخ

 

ماذا يحدث لجسمك عند تقليل السكر؟ وما الكمية الموصى بها يوميًا؟.. معلومة أول مرة تعرفها 

 

 تجعلك أكثر عرضة لمرض السكر.. تجنب ممارسة هذه العوامل بعد الان وهذه طرق الوقاية!!

 

ماذا يحدث لجسمك عندما تتجاهل انخفاض مستويات فيتامين د ؟ .. لن تتوقع الأعراض 

 

 

 

تعمل العديد من الحالات المزمنة تحت السطح، وتتجنب الكشف عنها بينما تلحق الضرر بالجسم، ارتفاع ضغط الدم جزء من هذا النادي سيئ السمعة، هذه الحالة، التي لا تظهر عليها أعراض إلى حد كبير، تجبر قلبك على العمل بجدية أكبر لضخ الدم في أنحاء الجسم.

 

 

 

 

 

يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة، مثل أمراض القلب .

 

 

 

لحسن الحظ، يمكن عكس الحالة بسهولة عن طريق إجراء تغييرات صحية في نمط الحياة.

 

 

 

تم شرح بعض التعديلات الأكثر فعالية في المجلة الطبية البريطانية (BMJ)، بحسب موقع صحيفة “اكسبريس” البريطانية.

 

 

 

وفقًا لمقال BMJ، يمكن أن يساعد تناول نوع من النظام الغذائي يسمى نظام DASH الغذائي، والذي يرمز إلى الأساليب الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم.

 

 

 

في هذا النظام الغذائي الذي تأكله:

 

 

 

الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة

 

 

 

المزيد من منتجات الحبوب الكاملة (مثل الأرز البني والخبز الكامل) بدلاً من الأرز الأبيض والخبز الأبيض

 

 

 

المزيد من الأسماك والدواجن والمكسرات بدلاً من اللحوم الحمراء

 

 

 

ملح أقل. معظمنا يأكل ملح أكثر مما نحتاج. النظام الغذائي قليل الملح يعني تناول أقل من جرامين من الملح يوميًا. تحتوي العديد من الأطعمة المصنعة مثل الخبز وحبوب الإفطار على الكثير من الملح.

 

 

 

دهون مشبعة أقل (زبدة، لحم، جبن، قشدة)

 

 

 

قلة الأطعمة السكرية، مثل الكعك والحلويات، وتقليل المشروبات السكرية.

 

 

 

تنص مقالة BMJ على أن “طبيبك قد يوصي أيضًا بتناول المزيد من الأطعمة الغنية بمعدن يسمى البوتاسيوم”.

 

 

 

لماذا ا؟ كلما زادت كمية البوتاسيوم التي تتناولها، زادت نسبة الصوديوم التي تفقدها عن طريق البول.

 

 

 

يرفع الصوديوم (الملح) ضغط الدم عن طريق إجبار جسمك على الاحتفاظ بالماء في محاولة لتخفيفه.

 

 

 

يوضح “هارفارد هيلث”: “تزيد هذه المياه الزائدة من حجم الدم، مما يعني أن قلبك يعمل بجهد أكبر لأنه يدفع المزيد من السوائل عبر الأوعية الدموية”.

 

 

 

علاوة على ذلك، يساعد البوتاسيوم أيضًا في تخفيف التوتر في جدران الأوعية الدموية ، مما يساعد على خفض ضغط الدم ، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية.

 

 

 

تشمل الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم:

 

 

 

بعض الفواكه الطازجة مثل الموز والبرتقال والبطيخ والجريب فروت

 

 

 

بعض الفواكه المجففة مثل الزبيب والخوخ والتمر

 

 

 

بعض الخضروات، مثل البروكلي المطبوخ، والسبانخ المطبوخ، والبطاطا، والبطاطا الحلوة، والفطر، والبازلاء، والخيار.

 

 

 

تضيف مقالة المجلة الطبية البريطانية: “لكن طبيبك لن يوصي بالمزيد من البوتاسيوم إذا كنت تعاني من مرض مزمن في الكلى أو إذا كنت تتناول أدوية معينة”.

 

 

 

“قد يوصي طبيبك أيضًا بمكملات البوتاسيوم”

 

 

 

أخيرًا، من المهم أيضًا ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي أو الركض أو ركوب الدراجات.

 

 

 

تضيف مقالة BMJ: “يوصي الأطباء بأن يمارس معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع”.

 

 

 

يمكن أن تساعدك التمارين المنتظمة أيضًا على إنقاص الوزن ، مما سيساعد أيضًا على خفض ضغط الدم ، كما يلاحظ الجسم الصحي.


اقرأ أيضاً : 

آخر توقعات ليلى عبد اللطيف 2024.. تفاصيل صادمة ترعب الدول العربية !