الثلاثاء ، ١٦ أغسطس ٢٠٢٢ ساعة ٠٩:١٨ صباحاً

الكشف عن أخطر ثلاثة سيناريوهات لمستقبل الصراع في اليمن وواشنطن تريده كبش فداء

خريطة اليمن

رسم مركز للدراسات والبحوث ثلاثة سيناريوهات محتملة لمآلات الصراع في اليمن في ظل المراوحة التي يشهدها البلد بين الحرب والسلام.

وقال عبدالسلام محمد - رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوث : "يبدو أن اليمن سيكون بعيدا عن الاستقرار ، فحالة المراوحة بين الحرب والسلام تولد حالة غير آمنة لليمنيين، وهذا يجعل الوضع قابلا للانفجار".

وفقا لهذه المؤشرات اوضح - عبدالسلام - اننا أمام ثلاثة سيناريوهات، الأول: يفجر الحوثي الوضع عسكريا في محاولة للتقدم إلى مناطق النفط والغاز شرقا وباب المندب غربا.

واما السيناريو الثاني : ينفجر الوضع الداخلي وتظهر قوة جديدة تزيح كل الأطراف.

وجاء السيناريو الثالث متعلقا بالاحداث الدولية حيث توقع ان يحصل حدث عالمي ينشغل به الاقليم والمجتمع الدولي عن اليمن ، ويسهل ذلك من استعادة صنعاء.

ووأضح أن واشنطن تريد اليمن كبش فداء لتخويف الخليج، كما جعلت أوكرانيا كبش فداء لتخويف أوربا. معتقدة أن ذلك سيجلب لها النفط والمال والقرار والأرض الكافية لمواجهة الصين ، بمجرد اخضاع أو استنزاف روسيا وإيران .