الأحد ، ٢٥ يوليو ٢٠٢١ ساعة ٠٥:٥٧ مساءً

الشيخ البركاني في لقاء تلفزيوني: نحذر من جعل اليمن ورقة مساومة في الاتفاق مع إيران

قال رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني الأربعاء في مقابلة مع قناة العربية - الحدث، إن اليمنيين يدفعون يوميًا ثمن قرار الإدارة الأمريكية برفع جماعة الحوثيين الإنقلابية من قائمة الإرهاب، مما فاقم من معاناة الشعب بتحويل أحلامهم إلى مستقبل مظلم في ظل استمرار رفض المليشيات الحوثية كافة مساعي وجهود السلام العادل، والعمل على نهب المساعدات الإنسانية وتوظيفها بصورة إجرامية لصالح مشروعهم الحربي.

وأشار رئيس مجلس النواب في المقابلة التلفزيونية إلى جرائم المليشيات الحوثية المتعددة وقيامها بتجنيد الأطفال والزج بهم إلى محارق الموت وتهديم الأسر وحرمان النساء من حقوقهن والممارسات السياسية والمدنية، من جهة أخرى. 

وأكد البركاني أن المليشيات الحوثية تقدم كل يوم شهادة جديدة على وحشيتها ضد اليمنيين بأبشع نماذج الموت، ورفضها الكامل لخيارات السلام والمساعي الأممية.

ولفت البركاني إلى أن المبعوث الأممي السابق لليمن جمال بن عمر لعب دورًا مخيبًا للآمال من خلال دعمه المتواصل للحوثيين ومساعدتهم على الانقلاب، محذراً من جعل اليمن ورقة مساومة في الاتفاق النووي مع إيران.

وشدد البركاني على ضرورة تنفيذ الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض وعودة الحكومة إلى عدن للقيام بمهامها وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين، كما دعا كل القوى اليمنية للعمل معاً لتنفيذ اتفاق الرياض ومواجهة الانقلاب الحوثي.

وأعرب البركاني، خلال اللقاء التلفزيوني، عن أسفه لحالة الصمت تجاه الأعمال التي يقوم بها الحوثيون والقتل والتدمير ومخالفة كل الاتفاقيات والتصعيد العسكري نحو مأرب، فضلًا عن ممارساتها بتقييد الحريات والعبث في مناهج التعليم ونهب مدخرات الناس وممتلكاتهم وأحكام الإعدام. 

مؤكدًا أن الحكومة الشرعية قبلت خيارات السلام وتعاطت مع كل المشاريع الخاصة به عبر مبعوثي الأمم المتحدة الثلاثة ووقعت اتفاق ستوكهولم الذي مثل بشعاراته الإنسانية خدعة كبرى لليمنيين ولم يتم تنفيذه من قبل الحوثيين، مردفًا: عندما شعر الحوثيون أنهم مهزومون في الحديدة وافقو على الجلوس على طاولة الحوار في ستوكهولم لترتيب أوراقهم.