الاثنين ، ١٩ ابريل ٢٠٢١ ساعة ٠٩:١٤ صباحاً

من هو الذراع القذرة لعبد الملك الحوثي الذي أدرجه مجلس الأمن إلى قائمة العقوبات الدولية ؟ (الاسم والصورة)

قرر مجلس الأمن الدولي أمس الخميس إدراج القيادي الحوثي سلطان صالح زابن ضمن قائمة العقوبات الدولية على اليمن.

القرار الذي تقدمت به بريطانيا أيده 14 عضوًا في المجلس مع امتناع روسيا عن التصويت. زابن كان قد ظهر اسمه مجددا في تقرير فريق الخبراء الذي صدر قبل ثلاثة أسابيع وهو التقرير الدولي الثاني الذي يشرح فيه انتهاكات مرتبطة باسمه. ووثق التقرير الدولي قصص تسع نساء احتجزن في سجون الحوثيين أربع منهن احتجزهن سلطان زابن في سجون خاصة به. وكان زابن قد أدرج مع قادة حوثيين  آخرين إلى قائمة العقوبات الخاصة بوزارة الخزانة الأمريكية في ديسمبر الماضي.

وشرحت الخارحية حينها حيثيات القرار مشيرة إلى أنه قام باعتقال واحتجاز وتعذيب النساء بحجة تنفيذ سياسة تهدف إلى الحد من الدعارة والجريمة المنظمة. وأوردت حيثيات الخزانة الأمريكية إنه "تم استخدام هذه السياسة لاستهداف النساء الناشطات سياسيًا اللواتي عارضن الحوثيين، وأسفرت عن العديد من الحالات المبلغ عنها للاعتقال غير القانوني والاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري والعنف الجنسي والاغتصاب والتعذيب وغيرها من ضروب المعاملة القاسية التي مارستها إدارة التحقيقات الجنائية ضد هؤلاء النساء". 

وقالت الخارجية الأمريكية إن "زابن تورط بشكل مباشر في أعمال اغتصاب وإيذاء جسدي واعتقال واحتجاز تعسفي للنساء كجزء من سياسة لتثبيط أو منع الأنشطة السياسية من قبل النساء اللاتي عارضن سياسات الحوثيين". ينتمي سلطان صالح زابن لمديرية "رازح" محافظة صعدة، ويعتبر صاحب مهام أكبر من مجرد منصب في البحث الجنائي. وتقول المصادر إن دوره بدأ منذ وقت مبكرا في حروب صعدة 2004-2009، وأصبح أحد المسؤولين عن عمل مايسمى ب "الزينبيات"، حيث كان عمل هذه العناصر مبدئيا حشد النساء للمظاهرات والتواصل مع امهات القتلى وغيرها من المهام لتتطور إلى مواجهة المسيرات والوقفات الاحتجاجية النسائية.

رقت جماعة الحوثي زابن من مسؤول التحقيقات في البحث الحنائي إلى مدير البحث الجنائي.