الاثنين ، ١٩ ابريل ٢٠٢١ ساعة ٠٨:٥٠ صباحاً

حزب الإصلاح يعلن موقفه رسميا من رفع العقوبات عن السفير احمد علي عبدالله صالح “تفاصيل”

كشف عضو مجلس النواب اليمني القيادي البارز في حزب الإصلاح شوقي القاضي، إنه وقَّع مع عددٍ من أعضاء البرلمان على عريضة تطالب برفع العقوبات عن الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ونجله أحمد، السفير اليمني في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وقال شوقي القاضي، عضو البرلمان عن حزب الإصلاح، في منشور له على صفحته “فيسبوك”، اليوم الأربعاء، “نعم، وقَّعتُ مع عددٍ من زملائي النوَّاب ـ المؤتمريين وغيرهم ـ على عريضةٍ للمطالبة برفع العقوبات عن الرئيس السابق علي عبد الله صالح وابنه أحمد لأننا ـ وأنصار وأتباع صالح ـ أصبحنا شركاء هَمٍّ واحد، وقضية واحدة”. 

وأضاف: “أصبحتْ معركتنا واحدة هي استعادة الدولة وتعزيز وجود مؤسساتها، وحماية سيادتها، والمحافظة على جمهوريتها ووحدة أراضيها وجُزُرِها وموانيها وسواحلها وثرواتها، وعدونا الاستراتيجي واحد، هو عدو الشعب اليمن، مليشيا الحوثي الإرهابية”. 

وأشار القاضي إلى أن مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، “لا تقبل وطناً جمهورياً ديمقراطياً تشاركياً مع أحد، لا معنا كإصلاح، ولا معهم كمؤتمر، ولا مع أيِّ مكوِّن سياسي أو مدني يمني إلا إذا قَبِل الذُّل والارتهان والانبطاح والعبودية للسيِّد وللمشرِف وللشريفة وللزنابيل، وقدَّم في سبيل رضاهم دمَه وأرواح أطفاله وأمواله وكل ما يملك”.