الخميس ، ٠٤ مارس ٢٠٢١ ساعة ١٢:٥٣ صباحاً

الكشف عن الجهة الخبيثة وراء استهداف العاصمة السعودية الرياض عقب نفي الحوثيين تبني الهجوم الصاروخي

نفت المليشيا الحوثية، إطلاقها للصاروخ الباليستي الذي كان يستهدف،اليوم، مطار الرياض بالسعودية، وذلك بعد ساعات من إعلان التحالف العربي اعتراضه. 

 

وقال الناطق العسكري باسم المليشيا الحوثية يحي أن جماعته لم تنفذ أية عملية هجومية ضد دول التحالف العربي خلال ال24 ساعة الماضية.

 

وأشار الى ان جماعته لا تنكر أي عملية تنفذ ضد دول التحالف وأنها لو أطلقت الصاروخ الباليستي، اليوم، لأعلنته بكل فخر واعتزاز، حد تعبيره.

ورجحت المصادر المطلعة مع مجموعة مراقبيين أن الاستهداف الخبيث انطلق من مليشيا ايران في العراق باتفاق وتنسيق ايراني حوثي مسبق .

ومنذ تدخل التحالف لدعم الشرعية في اليمن في مارس 2015، تطلق المليشيا الحوثية باستمرار صواريخ باليستية باتجاه السعودية قبل أن تدخل الطائرات المسيرة في السنوات الاخيرة ضمن عملياتها الجوية التي تستهدف بها السعودية والمدن اليمنية الخاضعة لسيطرة الشرعية. 

ورغم اعتراض التحالف لمعظم العمليات الحوثية الجوية، الا ان بعض الصواريخ والطائرات المسيرة نجحت في الوصول لاهدافها، حيث استهدفت منشآت ومواقع استراتيجية في المملكة. 

 

فقبل أسبوعين أعلنت المليشيا أنها قصفت محطة توزيع ارامكو في جدة، بصاروخ مجنح نوع قدس2 يعلن عنه للمرة الأولى. 

ورغم ان السعودية لم تعترف بحدوث الهجوم الا ان شركة أرامكوا اعلنت قبل ايام نجاح فرق الصيانة من اصلاع عطل قالت إنه "فني" في محطة توزيع تابعة لها في جازان جنوب المملكة. 

 

والعام الماضي، استهدف الحوثيون شركة ارامكو النفطية بجدة السعودية مما تسبب بإيقاف نصف إنتاجها من النفط وألحق بها خسائر فاذحة قبل ان تصلح ما تسبب به الهجوم وتستأنف إنتاجها الطبيعي.