الجمعة ، ٠٥ مارس ٢٠٢١ ساعة ٠٤:٠٤ مساءً

السعودية تخالف التوقعات وتسير عكس الإمارات والأردن بشأن أمر سامٍ يتعلق بمستقبل الدراسة

خالفت السعودية التوقعات، اليوم الأربعاء، بشأن آلية الدراسة في الفصل الثاني بمدارس المملكة، وذلك بعد تنبؤات بحضور الطلاب بعد أن اتجهت الإمارات والأردن إلى الدراسة حضوريًا رغم فيروس كورونا.

وأفادت وزارة التعليم في السعودية، بصدرو أمر سامٍ من القيادة السعودية باستمرار الدراسة عن بعد لجميع مراحل التعليم العام حتى نهاية الأسبوع العاشر من الفصل الدراسي الثاني 1442هـ.

وأوضحت الوزارة في بيان لها نشرته على حسابها الرسمي بموقع "تويتر" أن ذلك "وفق الآلية المعمول بها خلال الفصل الدراسي الأول للمعلمين والمعلمات، وأعضاء الهيئة الإدارية في المدارس، ومكاتب التعليم".

وأشارت "التعليم" إلى أن "اليوم الدراسي (عن بعد) في السعودية يبدأ للمرحلتين المتوسطة والثانوية من الساعة التاسعة صباحًا، وللمرحلة الابتدائية من الساعة الثالثة عصرًا".

وتابعت وزارة التعليم: "تكون الدراسة في التعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عن بعد للمقررات النظرية".

وأردفت أن الدراسة "حضوريًا للمقررات العملية والتدريبية، وفقًا لصلاحيات الجهات والمجالس المعنية، مع اتخاذ جميع الاحترازات والبروتوكولات الصحية المبلغة من وزارة الصحة".

وختمت الوزارة بالتأكيد على أن القرار الصادر جاء بعد "تشكيل لجنتين في التعليم العام والجامعي للتقييم والمتابعة والتنسيق في ذلك مع وزارة الصحة، إلى جانب ما تحقق من نجاحات للتعليم عن بعد".

جدير بالذكر أن الإمارت والأردن قررتا أن تكون الدراسة حضوريًا في المدراس خلال الفصل الدراسي الثاني، وهو ما أعطي مؤشرات على انتهاء الدراسة عن بعد في السعودية.