الأحد ، ١٧ يناير ٢٠٢١ ساعة ٠٦:٠٠ صباحاً

شاهد..افضل تطبيق مراسلة "مجاني" بديلا لـ"واتساب " يحقق رقم قياسي من المشتركين الجدد النازحين من الأخيرة!

سارع  أكثر من 10 مليون مستخدم جديد، خلال ال96 ساعة الماضية للانضمام إلى تطبيق المراسلة “BIP” الذي أطلقته شركة “توركسيل” التركية للاتصالات، وذلك كبديل عن تطبيق المراسلة “واتس آب”.

ويأتي إقبال المواطنين الأتراك وغير الأتراك حول العالم على استخدام التطبيق الوطني المحلي، عقب دعوات من الرئاسة التركية، وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، لمقاطعة تطبيق “واتس آب”، بعد قيام التطبيق المملوك لشركة “فيسبوك”، بتحديث سياسة الخصوصية لديه.

ويتيح تطبيق “BIP” لمستخدميه، التواصل مع الأهل والأصدقاء من خلال خدمات الرسائل النصية الفورية، والصوتية، أو حتى المكالمات الصوتية والمرئية بجودة عالية، إضافة إلى مزايا إرسال الصور والفيديو ومشاركة الموقع، بطريقة ممتعة ومباشرة، وبشكل مجاني دون أية رسوم.

كذلك يحتوي التطبيق على خدمات ترجمة فورية، ومحتوى متنوع في مجالات الرياضة والصحة والتعليم ومتابعة القنوات الإخبارية، وغيرها من الخدمات.

وفي وقت سابق الأحد، دعا رئيس مكتب التحول الرقمي في الرئاسة التركية، علي طه كوتش، المواطنين لاستخدام تطبيقات وطنية محلية للتواصل الاجتماعي، مؤكداً أن الرئاسة التركية سوف تتخلى عن تطبيق “واتس أب” في المحادثة.

وقال كوتش في بيان، “ندعو جميع مواطنينا لاستخدام التطبيقات المحلية والوطنية، فلدينا تطبيقات وطنية مثل (BIP) و(DEDI) أفضل بكثير من نظيراتها الأجنبية”.

ووصف كوتش ما تقوم به شركة “فيسبوك” المالكة لتطبيق “واتس أب” بالفاشية، مؤكداً أنه “فيما يتعلق بخصوصية البيانات، فإن التمييز بين الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى أمر غير مقبول”.

وأرفد “كما هو مذكور في دليل أمن المعلومات والاتصالات، تحتوي التطبيقات ذات الأصل الأجنبي على مخاطر كبيرة على أمن البيانات”.

وانتقد كوتش قرار “التحديث الإلزامي” لمستخدمي “واتس أب”، قائلاً إن “المستخدمين الذين لا يقبلون الشروط المحدثة وسياسة الخصوصية حتى 8 فبراير/شباط القادم لن يتمكنوا من استخدام التطبيق”.

وكانت شركة “واتس أب”، قد أعلنت أنها ستجري تغييرات على سياسة الخصوصية الخاصة بها اعتباراً من 8 فبراير/شباط القادم، ما يجعلها إلزامية للمستخدمين في جميع البلدان خارج أوروبا لمشاركة بياناتهم مع الشركة الأم لواتس أب “فيسبوك” وبعض الشركات التابعة لها.

وفيما يتعلق بالبيانات التي ستشاركها مع هذه الشركات، فهذه هي: اسم الملف الشخصي، وصورة الملف الشخصي، وعنوان الـ IP، ورقم الهاتف وقائمة جهات الاتصال، وسجلات التطبيق، ورسائل الحالة