الخميس ، ٢٨ اكتوبر ٢٠٢١ ساعة ٠٣:٢٤ مساءً

شبح الاغتيالات يصل محافظة جديدة واقعة تحت سيطرت الميلشيات ومصرع قيادي بارز بطريقة مروعة اليوم " صورة واسم"

ن إب، تفاقم الصراع بين القيادات الحوثية والمتحوثة، وأخذه أبعاداً دموية باغتيالات غادرة وعبوات ناسفة، مشيراً أن صراعات قيادات المليشيات القادمة من صعدة وعمران والقيادات الحوثية المحلية يتطور ليخرج للعلن على أراضي الأوقاف التي توزِّع هدايا للقيادات الحوثية الوافدة.   اغتيل الشيخ القبلي يحيى بن علي محمد عبدالوهاب آل قاسم، بعبوة ناسفة في محافظة إب، يوم السبت 5 ديسمبر/ كانون الأول 2020، أثناء تواجده لإسعاف والدته إلى أحد مستشفيات عاصمة المحافظة.   وقالت مصادر محلية، إن عبوة ناسفة زُرعت في سيارة يحيى بن علي آل قاسم، أثناء ركن سيارته جوار مستشفى الكندي، وسط مدينة إب، وعلى بُعد أمتار من نقطة عسكرية لمليشيات الحوثي.   وانفجرت العبوة أثناء صعود الشيخ آل قاسم إلى السيارة مباشرة، مما أدى إلى مقتله على الفور، في حين قالت المصادر إن أفراد النقطة العسكرية غادروا موقعهم قبل الانفجار.   وأكد مقربون من الشيخ آل قاسم، أنه كان على خلاف مع مشرف الحوثيين في المحافظة يحيى اليوسفي.   واعتبرت وجاهات وشخصيات قريبة من آل قاسم وقبليون بإب، الجريمة "عيباً أسودَ" وتصفية لا أخلاقية.   وتشهد مدينة إب، الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية، انفلاتاً أمنياً كبيراً، حيث تصاعدت حدة الجرائم بصورة لم تعهدها المحافظة من قبل.   وتصاعدت حدة الصراع بين قيادات المليشيا والقيادات المتحوثة المحلية بعد استفراد مشرفي المحافظة القادمين من صعدة وعمران وذمار بتملك أراضي الأوقاف في إب وتوزيعها عليهم كهدايا وهبات.