الأحد ، ١٧ يناير ٢٠٢١ ساعة ٠٥:٥٦ صباحاً

انطلاق اعمال المؤتمر العلمي الثالث شبوة تاريخ وحضارة .

شهد مركز الشاعر الغنائي الكبير يسلم بن علي  بمحافظة شبوة اليوم انطلاق اعمال المؤتمر العلمي الثالث لمركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية و النشر  بعنوان (شبوة تاريخ وحضارة ) وبالتعاون مع كلية التربية وبالتنسيق مع مكتب الثقافة بالمحافظة . ويقف المؤتمر وعلى مدى يومين امام اربعة وعشرين ورقة بحثية موزعة على ثلاثة محاور علمية لنخبة من المراجع العلمية والاكاديمية في جامعات عدن وحضرموت وابين ومركز حضرموت للدراسات والابحاث . ورحب الامين العام للمجلس المحلي بشبوة عبدربه هشله في جلسة الافتتاح بانطلاق اعمال هذا المؤتمر  ،معربا عن اعتزاز شبوة باحتضانها اليوم لهذا الحدث العلمي والنوعي والتاريخي الهام ،منوها بدوره في تسليط الاضواء عليها وانارة الجوانب المظلمة من تاريخها وفي  مختلف المراحل ، لافتا بحجم المشاركات البحثية والنوعية للمؤتمر ، وثراء مادتها العلمية وجودتها وشموليتها ،مثنيا على جهود كبار الباحثين والمراجع العلمية والاكاديمية فيها ،مشيدا بعمقها المعرفي وباعها الطويل في مجال الدراسات التاريخية .داعيا مراكز الابحاث الى الاضطلاع بدورها في التصدي للمشكلات التي يواجهها الوطن والمساهمة في وضع خارطة طريق للخروج منها . بدوره ثمن رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ومدير المركز الدكتور محمود السالمي ، رعاية وتفاعل محافظ المحافظة وفعالياتها الرسمية والشعبية مع المؤتمر ،وحياء جهود الباحثين المشاركين فيه ،مستعرضا الاهداف العامة التي يسعى المؤتمر الى تحقيقها وفي الصدارة منها ابراز الاثر الحضاري لشبوة على مدار التاريخ ،والادوار التي لعبتها الدول والكيانات المحلية في ماضيها وتعزيز جهود البحث والاهتمام بتاريخها واثارها وتراثها وفهم العوامل التي ساعدة على نهضتها الحضارية في مختلف المراحل ،منوها باهمية نفض الغبار عن تاريخنا وتراثنا الوطني وقرأته قراءة علمية رزينة ورصينة ،دونما تسيس ولا تدليس ولا تضخيم ولا تحجيم ،حتى نتمكن من استلهام دروسه ومساعدتنا في التغلب على الاشكاليات التي تواجههنا .موضحا غاية البحث العلمي كخيارا استراتيجيا واساسيا للعالم في تشخيص الواقع وجعله حجر الاساس في بناء توجهات المستقبل العلمي والحضاري المنشود للشعوب . والقى الشاعر الشاب عبدالله الاحمدي قصيدة عن شبوة فاحة كلماتها وصور معانيها الشعرية بعبقها وعمقها التاريخية الاصيل . وخلال الجلسة التي حضرها وكيلا المحافظة المساعدان سالم الاحمدي و فهد الطوسلي ومستشاريها احمد الشامي واحمد بامجبور ،اهداء الدكتور محمود السالمي السلطة المحلية بالمحافظة مجموعة من الاصدارات البحثية والمولفات العلمية للمركز . وقد ناقش المؤتمر في جلسة عمله الاولى والثانية اثنا عشر ورقة بحثية تناولت عناوينها مكانة شبوة القديمة في اللغة والتاريخ والشعر والنقوش والدول والعلاقات والتأثيرات الحضارية والتشريعات وحضورها في كتابات الرحالة الاوربيون .