الأحد ، ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٠ ساعة ١٠:٥٠ مساءً

السعودية: نرفض الربط بين الإسلام والإرهاب أو الإساءة للأنبياء

رفض مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، مستنكرا نشر الرسوم المسيئة للنبي (محمد).

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن وزير الإعلام المكلف، الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، قوله إن مجلس الوزراء جدد خلال اجتماعه برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم، رفض المملكة لأي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب.

كما أكد المجلس "استنكار السعودية للرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم أو أي من الرسل عليهم الصلاة والسلام، وإدانتها ونبذها لكل عمل إرهابي أو ممارسات وأعمال تولد الكراهية والعنف والتطرف".

وفي السياق ذاته، قال القصبي إن المجلس أكد أيضا خلال اجتماعه، على أن "الحرية الفكرية وسيلة للاحترام والتسامح والسلام".